الإشتراك
الثلاثاء 28-11-2023

نصف ماراثون اسيا

محمد مبارك 13/11/2023 - 11:59

 مكاسب ادارية وفنية عديدة حققها اتحاد الامارات لألعاب القوى، من خلال النجاح المبهر الذي تحقق من استضافة وتنظيم سباق نصف ماراثون آسيا في نسخته الأولى، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي واشراف الاتحاد الاسيوي،ولطالما كانت دبي نقطة الانطلاق والتدشين لكثير من المسابقات والبطولات الرياضية نحو مزيد من التميز والتألق العالمي.

على ارض الواقع، يُحسب كثيراً لاتحاد العاب القوى الذي يعيش حقبه جديدة بقيادة محمد المر واخوانه اعضاء مجلس الادارة،النجاح في وقتٍ وجيز من طي الصفحة المظلمة مع الاتحاد القاري، والتي لم تكن بالصورة المثالية وهو ما أدي إلى تراجع تصنيف اتحاد الامارات الى " غير نشط " ولكن عبر الكثير من الجهد والعمل المحلي من خلال زيادة عدد المسابقات و فتح شراكة فعّالة مع المجالس الرياضية الى جانب الحضور الفعّال في اروقة الاتحاد القاري،واستضافة مختلف البطولات على ارض الدولة فإن هذا التصنيف لم يعد له وجود.

السباق الأول من نوعه في روزنامة الاتحاد القاري جاء وفق الطموح من حيث عدد المنتخبات المشاركة والذي وصل الى 20 منتخباً علماً ان هذا العدد تجاوز المشاركين في ماراثون دورة الألعاب الاسيوية الاخيرة والتي اقيمت في هانغجو الصينية، وهذا دليل على الثقة في الامكانيات الاماراتية في تنظيم الاحداث،  وحقيقة جمال الصورة اكتمل بالنسبة لنا عندما حقق منتخبنا الوطني الميدالية البرونزية وصعد الى منصة التتويج بجانب عمالقة القارة.

نقطة في الدائرة
مازلنا في انتظار عمل أكبر من ممثلينا في الاتحادات العالمية والقارية لتعزيز حضورنا وجلب مزيد من البطولات !

 

الملخص: 
مكاسب اتحاد الامارات لألعاب القوى برئاسة محمد المر من تنظيم سباق نصف ماراثون آسيا عديدة ابرزها طي صفحة الماضي مع الاتحاد القاري و تغيير تصنيف اتحاد الامارات على المستوى الاسيوي و تحقيق الميدالية البرونزية….

التعليق 0

محتوي التعليق مطلوب.

لا توجد تعليقات حتي الآن.

المزيد من الأخبار