الإشتراك
الثلاثاء 18-06-2024

بلدية دبي تستعرض مشاريعها المستدامة في مجال البنية التحتية ضمن معرض "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية

البارجيل الإخبارية 15/11/2023 - 23:22

تُشارك بلدية دبي في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس" (WETEX) ودبي للطاقة الشمسية 2023، أكبر معرض للاستدامة وتكنولوجيا الطاقة النظيفة في المنطقة والذي ينطلق اليومويستمر حتى 17 نوفمبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي. وستستعرض البلدية مجموعةً من أبرز مشاريعها المستدامة للبنية التحتية المتقدمة في مجال الصرف الصحي والمياه المُعاد تدويرها، وإدارة محطات المعالجة، إضافةً إلى مشاريع إدارة النفايات وتحويلها إلى طاقة، وخدماتها في مجال فحوصات كفاءة استهلاكالطاقة.

وأكد داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، أن المعرض يعكس نهج دولة الإمارات في تبني وتوظيف التقنيات المبتكرة لتحقيق الاستدامة في الموارد الطبيعية والاستخدام الفعّال لموارد الطاقة، وخفض الانبعاثات الكربونية، كما يدعم مستهدفاتها للوصول إلى الحياد المناخي، ومواكبة الاستعداد لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP28)، الذي تشارك فيه بلدية دبي بصفة شريك استراتيجي للمسار.

وأشار الهاجري، أن دولة الإمارات اليوم تعد إحدى أهم الدول الفاعلة إقليمياً وعالمياً في مجال الاستدامة والاقتصاد الدائري الأخضر والمستدام والطاقة النظيفة، وذلك بفضل رؤية القيادة الرشيدة، والبنية التحتية المتقدمة التي تُساعد على دعم اتخاذ القرارات، وتعزز التنافسية والنمو الاقتصادي وتشجع على جذب الاستثمارات الأجنبية لما تتمتع به من بيئة عمل مُحفزة على الابتكار والنمو.

وقال مدير عام بلدية دبي: "تحرص البلدية على المشاركة الواسعة في معرض "ويتيكس" لطرح واستعراض أحدث مشاريع البنية التحتية الحيوية التي تنفذها في مجالات تعزيز الحياد المناخي واستدامة المجتمعات الحضرية والتوأمة الرقمية لدبي كمدينة عالمية رائدة مستقبلاً في مجال الاستدامة، إلى جانب مشاريعها فيالصرف الصحي الشامل ومعالجة المياه بطرق مستدامة، والإدارة المتكاملة للنفايات والطاقة النظيفة والمتجددة، والتعرف على أحدثالحلول والمنتجات المبتكرة في قطاعات الطاقة والمياه والاستدامة والتقنيات الخضراء والاقتصاد الدائري والتنمية المستدامة والمباني الخضراء والمدن الذكية. كما تبرز أهمية المعرض في كونه أحد المنصات الداعمة لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، والهادفة إلى جعل دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وإنتاج 100% من احتياجاتها من الطاقة عبر مصادر نظيفة بحلول 2050، إضافةً إلى دعمه مستهدفات السياسة الوطنية للاقتصاد الدائري 2031، والمبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050".

مركز تحويل النفايات إلى طاقة في ورسان

تقود بلدية دبي تنفيذ مشاريع البنية التحتية للصرف الصحي والمياه المُعاد تدويرها ومشاريع النفايات وإعادة التدوير، ضمن أهدافها الاستراتيجية لتخطيط وتطوير وإدارة منظومة مياه الصرف الصحي وإدارة النفايات، حيث بدأت في شهر يوليو الماضي، المرحلة التشغيلية الأولى لمركز تحويل النفايات إلى طاقة في ورسان، الأكبر والأكثر كفاءة عالمياً بتكلفة 4 مليارات درهم، والذي يعزز توجه دبي الاستراتيجي في تبني الحلول المستدامة لبناء مستقبل أفضل وترسيخ ريادتها في مجال الاستدامة البيئية. ويعالج المركز الأضخم من حيث القدرة التشغيلية، 5,666 طناً من النفايات يومياً، وهو ما يمكّنه من معالجة قرابة 2 مليون طن من النفايات سنوياً ويحولها إلى طاقة متجددة تلبي احتياجات أكثر من 135 ألف وحدة سكنية.

إعادة استخدام رماد القاع والرماد المتطاير

كما تطور بلدية دبي مشروعاً لإعادة استخدام رماد القاع والرماد المتطاير، وهو الجزء الأثقل من الرماد والذي ينتج عن عملية حرق النفايات الصلبة، مشكلاً ما نسبته 20% من نواتج الحرق، والذي سيُعاد استخدامه في مشاريع إنشاء الطرق وغيرها من المشاريع الحيوية في إمارة دبي، وذلك ضمن أولويات بلدية دبي في خطة إغلاق المكبات باعتباره أحد الخطوات الرئيسية في تحويل مسار النفايات عن الطمر وفق الاستراتيجية المتكاملة لإدارة النفايات حتى عام 2041، وتعزيزاً لجهودها في دعم المستهدفات الوطنية المتعلقة بالاقتصاد الدائري عبر تقليل إنتاج النفايات من المصدر وزيادة معدلات التدوير والمعالجة.

تحويل محطة جبل علي إلى محطة مستدامة متكاملة

ومن المشاريع المستدامة التي نفذتها بلدية دبي، مشروع تحويل محطة جبل علي لمعالجة مياه الصرف الصحي إلى محطة مستدامة متكاملة، عبر تشغيلها على الألواح الشمسية، بما يجعل مصدر الطاقة لهذا المشروع مستداماً بالاعتماد على الطاقة المتجددة، والذي من خلاله تطمح بلدية دبي إلى تحويل أصولها إلى أصول خضراء ومستدامة، مع التركيز على مصادر طاقة بديلة مثل الطاقة الشمسية، إضافةً إلى الاستفادة من النواتج من عمليات معالجة مياه الصرف الصحي وتحويلها إلى طاقة، والذي أثبت فعاليته في محطة ورسان لمعالجة مياه الصرف الصحي من خلال توفير ما يقارب 50% من الطاقة للمحطة مما يجسد التزام بلدية دبي بمبادئ الاستدامة والاقتصاد الدائري.

مشروع الأنفاق الاستراتيجية للصرف الصحي

وتُنفّذ البلدية مشروع الأنفاق الاستراتيجية للصرف الصحي، أحد المشاريع المستدامة التي تدعم جاهزية البنية التحتية في إمارة دبي للمستقبل لتكون الأحدث والأكثر أماناً وتطوراً واستدامةً على مستوى العالم، والارتقاء بالكفاءات التشغيلية بما يتماشى مع مستهدفات أجندة دبي D33 وخطة دبي الحضرية 2040. ويتضمن المشروع مرحلتين الأولى في منطقة ديرة، والثانية في منطقة بر دبي، حيث تعمل منظومة الأنفاق على نقل تدفق مياه الصرف الصحي بالجاذبية إلى محطتي معالجة مياه الصرف الصحي في ورسان وجبل علي. وسيسهم المشروع في تقليل التكاليف التشغيليةوتكاليف البناء المرتبطة بإنشاء محطات الضخ الفرعية، وبالتالي تقليل الاعتماد على محطات الضخ وخزانات النقل.

مشروع نظام ناقل

وستستعرض بلدية دبي مشروع "نظام ناقل" الذكي، الذي تتركز مهمته في التحكم والرقابة على عملية دخول وتفريغ صهاريج الصرف الصحي في محطة جبل علي لمعالجة مياه الصرف الصحي، وذلك باستخدام أحدث التقنيات وأنظمة الأتمتة التي تساعد على اختصار الوقت وضمان الكفاءة التشغيلية وفق المعايير والمقاييس المعمول بها. ويرتبط "ناقل" بمحطة الفحص الفوري التي تتيح التحقق من جَودة المياه في الصهريج قبل التفريغ باستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي، مما يساعد في ضبط الحمولات المخالفة بيئياً، والتي من شأنها التأثير بشكل سلبي على عملية المعالجة وجَودة المياه المعاد تدويرها.

ويعد "ناقل" نظاماً متكاملاً مرتبط بأنظمة داخلية منها، نظام المخالفات الذكي لبلدية دبي، وأنظمة خارجية كنظام هيئة الطرق والمواصلات، ونظام دائرة الاقتصاد والسياحة. كما يعتمد في عمله على برامج ذكية للتحكم والرقابة دورها فحص جَودة حمولات الصهاريج، وتسهيل عملية تسجيلها وتفريغها، إضافةً إلى بوابات مؤتمتة التشغيل والعديد من الخصائص التي تخدم المستخدم والمتعامل. ويأتي المشروع ضمن جهود بلدية دبي لتطوير أنظمة عمل رقمية وتنافسية متقدمة، وتطوير منظومة ابتكار رائدة تعزز إدارتها المتكاملة لأنظمة مياه الصرف الصحي.

أجهزة مراقبة الهزات الأرضية والرياح

كذلك، ستستعرض بلدية دبي أجهزة مراقبة تأثير الهزات الأرضية المحسوسة والرياح على الأبراج والمباني الاستراتيجية، والتي تُوضع على ارتفاعات مختلفة بالأبراج لرصد مدى تأثير الهزات الأرضية والرياح على تلك الأبراج ودعم خطط الطوارئ وتجنب عملياتالإخلاء غير الضرورية وطمأنة والمقيمين بالأبراج وتسهيل مهام المستثمرين.

كما ستشارك في مشروع "إيجاد جيوئيد دقيق لإمارة دبي"، الهادف إلى تطوير نموذج جيوديسي دقيق لارتفاعات إمارة دبي عن مستوى سطح البحر، ليكون بمثابة مرجع للارتفاعات، حيث سيُستخدم في المشروع أحدث وأدق التقنيات لرصد التثاقلية الأرضية للإمارة بواسطة جهاز CG6 وبدقة 5 مبكرو جال، إضافةً إلى أجهزة الرصد بالأقمار الاصطناعية Trimble R12. كذلك، ستنفذ قياسات لارتفاعات الأرض باستخدام أحدث نماذج تمثيل الأرض العالمية المُنتجة من وكالة ناسا الأمريكية (NASA)، ووكالة الفضاء الأوروبية (ESA).

ويسهم المشروع في الارتقاء بجَودة ومخرجات مشاريع البنية التحتية والطرق وأعمال المسوحات والتصوير، مع تحسين جَودة الخدمات المساحية مثل؛ حساب منسوب المدخل، والخرائط الكنتورية، فضلاً عن تقليص كلفة وزمن إنجاز الخدمات المساحية وتحسين جَودتها، وتطوير إنتاج الخرائط ثلاثية الأبعاد والخرائط عالية الدقة، بما يدعم جهود بلدية دبي في تعزيز الشبكة المساحية المتقدمة في إمارة دبي.  

فحوصات كفاءة استهلاك الطاقة

وتستعرض بلدية دبي خدمات فحوصات كفاءة استهلاك الطاقة التي يُنجزها مختبر دبي المركزي، والأجهزة والتقنيات الحديثة والمبتكرة المستخدمة في عمليات فحص كفاءة استهلاك الطاقة في الأجهزة الكهربائية، حيث يضمن الفحص تعزيز الكفاءة التشغيلية للأجهزة الكهربائية المتداولة في أسواق الإمارة. كما سيجري إطلاع زوار المعرض على الأنظمة المستخدمة بفحوصات الأجهزة الكهربائية ودورها في تعزيز سلامة المستهلكين من أفراد المجتمع.

التعليق 0

محتوي التعليق مطلوب.

لا توجد تعليقات حتي الآن.

المزيد من الأخبار